برج ايفل | حقائق ممتعة حول برج إيفل والسمات التي يتميز بها

برج ايفل | حقائق ممتعة حول برج إيفل والسمات التي يتميز بها

إذا كنت تحلم بزيارة باريس لرؤية برج ايفل أو كنت من المحظوظين حقًا بزيارتها، فها أنت أمام أحد أهم المعالم الأوروبية الشهيرة التي تم تشييدها للاحتفال بذكرى الثورة الفرنسية وإظهار براعة فرنسا الصناعية للعالم أجمع، والتي تم استخدامها كمعرض عالمي في عام 1889م، فعلى الرغم من أنه كان يُنظر إليه على أنه أبشع مبنى في باريس إلا أنه سرعان ما تحول إلى رمز يزين هذه المدينة.

تصميم برج ايفل

يرجع الفضل عادةً إلى مصمم برج ايفل المهندس الفرنسي غوستاف إيفل والذي يحمل اسمه، على الرغم من وجود مهندسين آخرين قاموا بالاشتراك معه في تقديم تصميمات ابتكاريه للبرج وهما موريس كوشلين وإيميل نوجير، ولقد حصلت هذه التصميمات على القبول العام وتم بناء البرج في يوليو 1887م من الحديد المطاوع، ولكن سكان باريس كان لهم رأي آخر ولم تعجبهم فكرة وجود برج عملاق يغطي على المدينة.

عند البدء ببناء البرج تم إرسال فريق كامل إلى مفوض معرض باريس يتكون من 300 نحات وفنان ومهندس معماري يطالبون بوقف بناء البرج الذي يكاد يشبه مدخنة سوداء عملاقة في باريس، ولكن لم يلق لرأيهم اهتمامًا وواصل ببناء البرج الذي استغرق قرابة عامين.

حقائق ممتعة عن برج ايفل

شاهد برج إيفل

أكثر الحقائق الممتعة التي نجدها في هذا البناء العظيم أن غوستاف قام باستخدام الحديد المطاوع الشبكي لبناء هذا الصرح الضخم؛ لكي يثبت أن المعدن يتشابه كثيرًا مع الحجر وأنه أخف وزنًا منه، ولا يعد برج إيفل آخر أعمال المهندس غوستاف، بل أنه شارك أيضًا في صنع الإطار الداخلي لتمثال الحرية.

كذلك من أشهر الحقائق عن برج إيفل ما يلي:-

  1. التكلفة النهائية قدرت بحوالي 1.5 مليون دولار في عام 1889.
  2. يبلغ ارتفاع بالرج كاملاً 324 متر، أما عن ارتفاعه بدون إضافة اللاسلكي الهوائي فيصل إلى 300 متر.
  3. يصل وزن برج إيفل إلى 10000 طن، وتم تزيينه بـ 5 مليار مصباح.
  4. كان البرج أطول مبنى في العالم حتى تم بناء مبنى كرايسلر بنيويورك وذلك في عام 1930م.
  5. تؤثر الشمس كثيرًا على البرج حيث تتسبب ارتفاع درجة الحرارة في نمو البرج حوالي 6 بوصات تقريبًا.
  6. يتكون البرج من 108 طابق، 1710 درجة، ويتكون من ثلاث منصات لا يمكن للزوار سوى صعود أول منصة فقط باستخدام الدَرج.

السمات المميزة للعمارة الحديثة

يعد برج ايفل هيكل فريد من نوعه من حيث التصميم والشكل ومواد الصنع، فأصبح مثلاً رائعًا للعمارة الحديثة التي تبرز الإبداع المعماري الفرنسي والمهارة المستخدمة لتشكل الحديد الذي جعله يبرز حقًا، كما أنه يختلف كثيرًا عن نمط الباروك والطراز القوطي الذي كان ينتشر في ذلك الوقت، ولقد أصبح برج ايفل نموذج عظيم لتحقيق الديمقراطية في باريس، حيث لم تقتصر زيارته على الأثرياء فقط، بل قام غوستاف بجعل زيارته متاحة للجميع للاستمتاع بإطلالة ساحرة على البلدة من أعلى.

استخدامات برج ايفل

كان برج إيفل في بداية عهده هيكل مؤقت سوف تتم إزالته بعد مرور 20 عامًا، ولكن بعد النجاح الساحق والشهرة التي لحقت به لم يعد سكان باريس وغيرهم يريدون الاستغناء عنه، بل قام المعارضين لفكرة المشروع بتقديم اعتذاراتهم لغوستاف، ولم يكتفي غوستاف بهذا القدر من النجاح فقط بل عمد إلى جعل هذا البرج أداة لا غنى عنها في المجتمع العلمي.

تم إقامة مختبر للأرصاد الجوية في الطابق الثالث من البرج بعد افتتاحه بفترة وجيزة، وساعد ارتفاع البرج الهائل في إقامة مختبرات ودراسات مختلفة حول الكهرباء والجاذبية وغيرها، ومن ثم قامت باريس بتجديد امتيازها للبرج وتم استخدامه من قبل الجيش الفرنسي في التواصل لاسلكيًّا مع السفن الخاصة به في المحيط الأطلسي خلال الحرب العالمية الأولى.