برج لندن | الصرح العملاق الشاهد على عظمة ورقي التاريخ الإنجليزي

برج لندن | الصرح العملاق الشاهد على عظمة ورقي التاريخ الإنجليزي

برج لندن تحفة معمارية مشيدة من عصور طويلة تقف شاهدة على التاريخ العظيم للمملكة المتحدة البريطانية تطل عليها من أعلى الضفة الشمالية لنهر التايمز الشهير الذي يشق لندن الجميلة قلب انجلترا العاصمة الساحرة.

برج لندن Tower of London

أُنشيء هذا البناء الضخم من عام 1066 كقلعة وقصر خاص بإقامة الملكة والأسرة الحاكمة بالبلاد، ولكن تحول القصر والبرج في فترة من الفترات إلى سجن، وقد شهد العديد من التطورات الهندسية على مدار تاريخه الطويل خاصةً في القرن 12، 13 ليحتفظ بعدها بشكله وتصميمه الهندسي المعاصر، والذي يرجع إلى العمارة النورمانية وفنونها.

يزور هذا المعلم التاريخي البارز سنويًا ما لا يقل عن 2 مليون زائر من المهتمين بالاستمتاع بعبق التاريخ ورونقه بين أحضان الطبيعة الساحرة المميزة لبقعة من أروع بقاع العالم وهي انجلترا الساحرة.، هذا وقد تم إدراج برج لندن ضمن قائمة مواقع التراث العالمي الفريدة منذ 1988.

أساطير برج لندن التاريخية

المغامرة والتشويق من أكثر ما يجذب الزوار لهذا البرج المميز وخاصةً عاشقي الأساطير والقصص الخيالية، حيث يحيط بذلك البرج الكثير من هذا الأقوال التي تناقلت عن هذا البرج منذ مئات السنين، ما بين قصص الأشباح التي تسكنه والتي أرجعها البعض إلى أرواح من نُفذ به حكم الإعدام قديمًا في فترة استخدامه كسجن بشكلٕ خاص، بالإضافة لمساكن الغربان التي تتخذ منه موطنًا وسكنًا على مر عصور كثيرة اعتقدت أن زوال المملكة العظمى لبريطانيا مرتبط ببقاء تلك الغربان بالبرج، مما زاد زيارة ذلك المكان الجميل بالمتعة والإثارة التي تترك ذكرى لا يمكن نسيانها أبدًا.

ملحقات برج لندن البارزة

شاهد برج لندن

ترتبط زيارة برج لندن ببعض المزارات المحيطة به والتي تجذب إليه المزيد والمزيد من السياح على مدار العام، والواقع في حي تاور هامليتس بلندن والذي يسهل الوصول إليه باستخدام الكثير من وسائل النقل الداخلي المتوفرة سواء عن طريق خطوط المترو الواصلة إلى محطة تل البرج Tower Hill)، أو الحافلات ذات الأسعار المناسبة المارة بجسر البرج.

الجدير بالذكر أن البرج مزود بكافة وسائل الراحة والأمان التي تساعد زائريه في قضاء أوقاتهم بأفضل شكل ممكن، فهو مزود بمداخل ومواقف للسيارات خاصة للكراسي المتحركة، كما أنه مكان ممتاز لقضاء عطلة عائلية مثيرة لجميع أفراد الأسرة.

حديقة الحيوانات الملكية

كانت تلك الحديقة المميزة موطنًا لعدد من الحيوانات الخاصة بالعائلة المالكة قديمًا، والتي كانت تهدى إليهم كهدايا دبلوماسية في أغلب الأحيان، حتى تم إتاحتها للجمهور منذ القرن ال18 بتذكرة دخول زهيدة، ولا تزال من أروع المعالم السياحية الجاذبة للزوار في لندن إلى وقتنا هذا.

جواهر التاج الملكي البريطاني

يضم برج لندن في أرجائه الفسيحة دار الجواهر الملكية والتي شيدت لاحتواء الرموز والثروات الملكية من التاج والمجوهرات النفيسة واللوحات النادرة والسيوف التاريخية، وقد تم حفظها تحت حماية مشددة داخل ثكنات ووترلو ببرج لندن حاليًا مع إتاحة الفرصة لزوار البرج لمشاهدتها.

معرض الدروع

والذي يضم مجموعة من أقدم الدروع والأسلحة الملكية القديمة، يعود تاريخها إلى أعظم ملوك إنجلترا وأشهرهم مثل هنري الثامن، ويرجع تاريخ إنشاء ذلك المعلم التاريخي العظيم إلى عام 1652، كما احتوى على باقة ضخمة من الأدوات والأسلحة الرياضية والبطولية التي يمكن التقاط الصور التذكارية بها في تجربة ممتعة لا تُنسى.

في الختام فإن زيارة برج لندن هي تجربة فريدة لا تخلو من المتعة والإثارة والتذكارات التي تخلد هذا اليوم الرائع بين جنبات ذلك الصرح التاريخي العريق والذي يحكي الكثير عن عظمة ورقي التاريخ الإنجليزي على مدى الأزمان.